منتدى أكرم بآل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل شي يرحب بك
كل شي يتبسم ويتوهج فرحا بقدومك
كل شي ينمق عبارات الترحيب
ويصوغ كلمات الحب لوجودك
كل شي ينتظر مشاركاتك
وقلمك الرائع وابداعاتك
كل شي يردد حياك الله

نرجو منك التسجيل في المنتدى كي تعم الفائدة للجميع

مدير المنتدى
أهلا وسهلا بك إلى منتديات اكرم بأل
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
كيف نقرأ التاريخ ؟

السبت يوليو 13, 2013 10:51 am من طرف  الأمل كتب: شهر مبآآرك :: الجمعة أبريل 12, 2013 12:28 pm من طرف  هدايا دعوية كتب: بارك الله فيكم ..... :: الأربعاء مارس 20, 2013 3:09 pm من طرف  MeGa DeSiGn كتب: اهلا وسهلا بكم:: الثلاثاء يناير 22, 2013 12:04 pm من طرف  شمعه الامل كتب: تهنئه بمناسبه ..:: الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:55 pm من طرف  محب الصالحين كتب: السلام عليكم تم افتتاح المنتدي بحمد الله::
اضف اهداء


شاطر

الخميس فبراير 14, 2013 12:08 am
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
كيف نقرأ التاريخ ؟
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام
الرتبه:
مراقب عام
الصورة الرمزية

الأمل

البيانات
عدد المساهمات : 555
تاريخ التسجيل : 15/12/2012


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: كيف نقرأ التاريخ ؟




كيف نقرأ التاريخ ؟





د. خالد الخالدي




بعد
مدة طويلة من القراءة والبحث في مجال التاريخ، أقدِّم للمقبلين على قراءته
خلاصة تجربتي وقناعاتي في الكيفية التي ينبغي أن يُقرأ بها.




أولاً: لا بد للمقبل على قراءة التاريخ
من إدراك الفوائد العظيمة التي تعود على قارئه؛ إذ سيضيف قارئ التاريخ إلى
تجربته تجارب ملايين الأشخاص، وآلاف السنين، فتجارب الصواب والخطأ عبر
التاريخ ستكون أمامه، وبالتالي فإن قدرته على تجنب أخطاء الآخرين، والإفادة
من تجارب نجاحهم، ستكون أكبر بكثير من قدرة الجاهل في التاريخ. ولذلك
انتبه بعض خلفائنا وقادتنا إلى ذلك، وأقبلوا على قراءة التاريخ؛ فمعاوية
كان يجلس بعد صلاة الفجر من كل يوم في المسجد لقراءة التاريخ، إذ كان يأتيه
يوميًّا عُبيد بن شريّة الجرهمي، فيقرأ عليه أخبار الملوك القدماء
وأحوالهم وحروبهم، وهذا الإمام الشافعي ينصح بقراءة التاريخ، فيقول: "من
عرف التاريخ زاد عقله".




كما
انتبه الأجانب في العصر الحديث لأهمية قراءة التاريخ، فهذا المؤرخ س.ل.
راوس يقول في كتابه (التاريخ أثره وفائدته) الذي كتبه سنة 1962م: "إذا
أرادت الولايات المتحدة الأمريكية أن تصل إلى حكم العالم في يوم من الأيام،
فإني أنصح أولي الأمر في أمريكا أن يهتموا جدًّا بأقسام التاريخ في
المعاهد والجامعات الأمريكية، وألاّ يوصلوا إلى هذه الأقسام إلا خيرة
أبنائهم وأذكاهم وأنبههم، وألا يوصلوا إلى مراكز القيادة السياسية
والعسكرية والاجتماعية إلا أولئك المتخصصين في التاريخ". وقد أخذ الغرب
عمومًا بهذه النصيحة، إذ إن أذكى أبنائهم يتوجهون لدراسة التاريخ، وأكثر
الأقسام نصيبًا من اهتمام الحكومات هي أقسام التاريخ، وأكثر القادة
السياسيين والعسكريين عندهم من المتخصصين في التاريخ.




ثانيًا:
يجب أن يُقرأ التاريخ بقصد الاعتبار، والإفادة منه للحاضر، لتُقلَّد تجارب
الصواب، وتُتَجنَّب الأخطاء. وهو منهج القرآن الكريم في استخدام التاريخ.




ثالثًا:
يجب أن يعلم القارئ في التاريخ أن كثيرًا من الأخبار الواردة في المصادر
التاريخية غير صحيحة، فهناك من تعمَّد تسجيل الروايات الكاذبة في كتابه
خدمة لمذهبه السياسي أو الديني، كالمسعودي. وهناك من كان منهجه من المؤلفين
أن يسجل كل ما جاءه من روايات، منسوبة إلى راويها، ولم يمحصها إنما ترك
هذه المهمة للقارئ، مثل الطبري. وهناك من سجل المبالغات والأساطير ليشد
القارئ.




رابعًا:
هناك معايير تُميَّز بها الروايات الكاذبة من الصحيحة؛ فمثلاً: لا تقبل
الروايات التي تتحدث عن أخبار لا يقبلها العقل السليم، ولا تتفق مع المنطق،
فمثلاً إذا علمنا مكان وقوع معركة ووجدنا أنه لا يتسع لأكثر من مائة ألف
مقاتل، فإنا لا نقبل الرواية التي تبين أن عدد المقاتلين ثلاثمائة ألف. ولا
تقبل الروايات التي تتناقض تمامًا مع السيرة العامة لحياة الشخصية؛ فمثلاً
السيرة العامة لـ"عمر" رضي الله عنه التقوى
والعدل والاستقامة، لذلك لا نقبل عنه رواية تطعن في سيرته، ولا تقبل
الرواية التي تقدِّم شهادة الخصم في خصمه، خصوصًا إذا كانت تقدح في المروي
عنه.




خامسًا:
الكتب التاريخية التي ألفها محدِّثون أكثر صدقًا ودقة من الكتب التي ألفها
أدباء ومؤرخون لا علاقة لهم بعلم الحديث وعلم الجرح والتعديل؛ فمثلاً كتاب
التاريخ الكبير للبخاري، وكتاب سير أعلام النبلاء للذهبي، وتاريخ الخلفاء
للسيوطي، أدق من كتاب الأغاني لأبي فرج الأصفهاني، ومن كتاب معجم الأدباء
لياقوت الحموي، وهكذا.




سادسًا:
معظم ما تم تأليفه من كتب تاريخية حديثة في الخمسينيات والستينيات
والسبعينيات يحتوي على سموم، حيث إن معظم المؤلفين في هذه المرحلة كانوا من
العلمانيين أو القوميين أو الشيوعيين، وقد أخذوا الروايات التاريخية
المكذوبة واعتمدوا عليها في كتابة التاريخ، كما فسروا التاريخ تفسيرًا ماديًّا اقتصاديًّا، وقد تأثروا في ذلك بالمناهج الغربية والشيوعية؛ ولذلك يجب الحذر من هذه الكتب.




سابعًا:
هناك مؤلفات كُتبت من قِبل مؤلفين جيدين يمكن الإفادة منها، ومن هذه
الكتب: كتب د. عبد الرحمن الحجي في مجال التاريخ الأندلسي، وكتب د. عماد
الدين خليل في السيرة والتاريخ الوسيط والإسلامي عمومًا، وكتب د. محسن صالح
في تاريخ فلسطين، وكتاب د. عبد الشافي عبد اللطيف "العالم الإسلامي في
العهد الأموي"، وهناك رسائل جامعية في موضوعات ممتازة أنتجها طلاب تخرجوا
في قسم التاريخ في الجامعة الإسلامية وغيرها يمكن أن تفيد القراء.




ثامنًا:
لا بد من قراءة التاريخ دائمًا وعيننا على الواقع؛ لكي تتكرر تجارب
النجاح، ولا تتكرر تجارب الفشل، فإذا علمنا من خلال التاريخ الطريق الذي
أدى إلى تحرير القدس كلما خضع للاحتلال خلال آلاف السنين، نستطيع أن نسلك الطريق نفسه بدلاً من تجربة طرق أخرى تؤدي إلى الفشل بعد خسائر فادحة.




تاسعًا:
يجب أن ندرس التاريخ على أنه تاريخ بشر يصيبون ويخطئون، وليس تاريخ ملائكة
لا يخطئون، فلا نصدم من الأخطاء ونحبط، بل نتعلم ولا نكرر الأخطاء.




عاشرًا:
يجب أن نعلم أن تاريخنا المليء بالحسنات والجوانب المشرقة لا يخلو أيضًا
من السلبيات، والعقلية التي ينبغي أن نقرأ فيها التاريخ هي: أن الله قدَّر
الأخطاء والسلبيات لكي نرى نتائجها المدمرة ونتجنبها، وقدر الحسنات لكي نرى
نتائجها الرائعة ونكررها.




أحد عشر:
إن قراءة التاريخ تمكِّن القارئ من استخلاص السنن الكونية؛ إذ إن عمر
الإنسان القصير وحده لا يكفي لاكتشاف هذه السنن، فمثلاً أثر الإيمان في
تحقيق النصر لا يعرف كسُنَّة بدون دراسة التاريخ، وأثر الترف في سقوط الدول
لا يُعرف بدون دراسة أحداث مدة طويلة من الزمن







 الموضوعالأصلي : كيف نقرأ التاريخ ؟ // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: الأمل




الأمل ; توقيع العضو




مواقع النشر (المفضلة)


الــرد الســـريـع


خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
كيف نقرأ التاريخ ؟ , كيف نقرأ التاريخ ؟ , كيف نقرأ التاريخ ؟ ,كيف نقرأ التاريخ ؟ ,كيف نقرأ التاريخ ؟ , كيف نقرأ التاريخ ؟
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ كيف نقرأ التاريخ ؟ ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا






مواضيع ذات صلة



الساعة الآن.


جميع الحقوق محفوظة لمنتديات اكرم بال
حقوق الطبع والنشر 2012 - 2013
الاستايل من تحويل فريق شركة فور يمنى

تصميم فور يمنىتصميم فور يمنى