منتدى أكرم بآل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل شي يرحب بك
كل شي يتبسم ويتوهج فرحا بقدومك
كل شي ينمق عبارات الترحيب
ويصوغ كلمات الحب لوجودك
كل شي ينتظر مشاركاتك
وقلمك الرائع وابداعاتك
كل شي يردد حياك الله

نرجو منك التسجيل في المنتدى كي تعم الفائدة للجميع

مدير المنتدى
أهلا وسهلا بك إلى منتديات اكرم بأل
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..

السبت يوليو 13, 2013 10:51 am من طرف  الأمل كتب: شهر مبآآرك :: الجمعة أبريل 12, 2013 12:28 pm من طرف  هدايا دعوية كتب: بارك الله فيكم ..... :: الأربعاء مارس 20, 2013 3:09 pm من طرف  MeGa DeSiGn كتب: اهلا وسهلا بكم:: الثلاثاء يناير 22, 2013 12:04 pm من طرف  شمعه الامل كتب: تهنئه بمناسبه ..:: الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:55 pm من طرف  محب الصالحين كتب: السلام عليكم تم افتتاح المنتدي بحمد الله::
اضف اهداء


شاطر

الجمعة ديسمبر 21, 2012 12:49 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام
الرتبه:
مراقب عام
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 555
تاريخ التسجيل : 15/12/2012


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..







نقطة ابتداء


هي وقفات وقبسات من نور نبينا سيد الأخلاق -صلى الله عليه وسلم-
لحاجتنا إلى ما يضيء الدرب من العتمة وسط أمواج الفتن وأهواء النفس ..
فكيف هي حياته وكيف كان ؟
وما هي سنته وكيف تنطبع علينا..
تلكم هي قبسات من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم
نستقي من ضفافها ما يزيل عنّا الغّمة..





عندما أحزن و ينعقد الحزن على حاجبيّ ، و تتراكم سحب الهموم فوق رأسي، و يضيق الكون في عيني ،
أتذكر رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم حينما ذهب إلى الطائف في شوال في السنة العاشرة من نبوته
ليدعوهم بعد أن طردته قريش من مكة ،
و الطائف تبعد نحو ستين ميلا من مكة سارها مشياً على قدميه الشريفتين عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم ..
و أحاول أن أتصور مشاعره صلى الله عليه و سلم كلما مرّ على قبيلة دعاها فردته ، حتى إذا وصل للطائف
و تحدث إلى ثلاثة من كبرائها ، فكان جواب أحدهم :
أما وجد الله أحداً غيرك !”.
أقام فيهم عشرة أيام لا يدع أحداً من أشرافهم إلا جاءه و كلمه ، و قالوا اخرج من بلادنا ،
فلما أراد الخروج لحقه عبيدهم و سفهاؤهم يسبونه و يصيحون به حتى اجتمع الناس عليه،
و وقفوا له صفين و أخذوا يرمونه بالحجارة و بكلمات من السفه حتى أدمت قدماه و زيد بن الحارثة يقيه بنفسه حتى شج رأسه ، و ما زال كذلك حتى التجأ إلى حائط يبعد ثلاثة أميال من الطائف ،
و جلس إلى حبلة عنب حتى اطمأن، و دعا بالدعاء المشهور و قد امتلأ قلبه كآبة و حزناً صلى الله عليه و سلم
أن لم يجد من يؤمن به ،
قال: ” اللهم إليك أشكو ضعف قوتي ، و قلة حيلتي ، و هواني على الناس ، يا أرحم الراحمين ، أنت رب المستضعفين ، و أنت ربي ، إلى من تكلني ؟ إلي بعيد يتجهمني ؟ أم إلى عدو ملكته أمري ؟ إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي ، و لكن عافيتك هي أوسع لي ، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات ، و صلح عليه أمر الدنيا و الآخرة من أن تنزل بي غضبك ، أو يحل عليّ سخطك ، لك العتبى حتى ترضى ، و لا حول و لا قوة إلا بك
عندها فقط يسكن ما بي ، و أعلم أن حزني و همي لا يساوي شيئاً أمام همّ أشرف الخلق صلى الله عليه و سلم، رسول البشرية جمعاء .






أول ما أنُزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم توجه إلى زوجته وحبيبته السيدة خديجة
وهي أول من أشارت إليه برأيها وأخذ به !
كانت هي الزوجة والأم الوحيدة - غير مارية القبطية - لأبنائه والمساند الأول من النساء لدعوته ..
حكى عنها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إني قد رزقت حبها) [صحيح مسلم].

كان الرسول يحمل لها وفاء من نوع خاص وفي أحد الأيام جاءت النبي صلى الله عليه و سلم امراة عجوز

من صويحبات خديجة رضي الله عنها فأحسن لقاءها، و أكرم مثواها، و بسط لها رداءه وأجلسها عليه،
وصار يسأل عن أحوالها و ما صارت إليه، فقالت عائشة رضي الله عنها لما خرجت يا رسول الله،
أقبلت على هذه السوداء هذا الإقبال! فقال: ( إنها كانت تدخل على خديجة، وإن حسن العهد من الإيمان
) [السلسلة الصحيحة٢١٦].

وكان يحن اليها، ففي غزوة بدر أرسلت الوفية زينب فداءً لزوجها أبي العاص،

و من ضمن الفداء قلادة كانت قلدتها بها والدتها المعطاء خديجة رضي الله عنها ليلة زفافها،
فلما رآها رسول الله صلى الله عليه و سلم رق لها رقة شديدة، و تذكر زوجه المباركة، وقال لأصحابه :
( إن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها و تردوا لها قلادتها فافعلوا) [صحيح أبي داوود].





يريحني كثيرا التأمل في حال حبيبينا محمد خير الخلق و أشرفهم صلى الله عليه و سلم تسليما كثيرا.

كان نبييّ على سعة من الخلق حليما رحيما قد جمع فضائل الأخلاق على شرفه و مكانته عند الله عز و جل . .
ويجول بي فكري . .
صلى الله عليه و سلم ما كان فراشه إلا من حصير ! و ما شبع في حياته قط !
وعن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال :

ألستم في طعام وشراب ما شئتم !
لقد رأيت نبيكم صلى الله عليه وسلم وما يجد من الدقل ما يملأ بطنه. رواه مسلم.
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال :

حدثني عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال :
دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حصير، قال :
فجلست فإذا عليه إزاره وليس عليه غيره، وإذا الحصير قد أثر في جنبه،
وإذا أنا بقبضة من شعير نحو الصاع وقرظ في ناحية في الغرفة،
وإذا إهاب معلق،
فابتدرت عيناي، فقال عليه الصلاة والسلم :
ما يبكيك يا ابن الخطاب، فقال :
يا نبي الله وما لي لا أبكي وهذا الحصير قد أثر في جنبك وهذه خزانتك لا أرى فيها إلا ما أرى!
وذاك كسرى وقيصر في الثمار والأنهار، وأنت نبي الله وصفوته وهذه خزانتك، قال: يا ابن الخطاب؛ أما ترضى أن تكون لنا الآخرة ولهم الدنيا ؟ قلت: بلى . رواه ابن ماجه بإسناد صحيح والحاكم .
فلا يحزنني شيء فاتني من هذه الدنيا و هذا نبييّ خير الخلق و أشرفهم ما ذاق فيها نعيم ملوكها و هو خير من طلعت عليه شمسها صلى الله عليه و سلم. و إنما دلني هذا على حقارتها و لو كانت تساوي عند ربي جناح بعوضة ما سقى فيها ربي كافرا شربة ماء !





عن عمرو بن العاص رضي الله عنه ، “ أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم :
. أي الناس أحب إليك يا رسول الله ؟ قال : عائشة
كان الرسول صلى الله عليه وسلم يحب عائشة رضي الله عنها حبا جما وكانت تبادله ذلك الحب ..
وفي رواية لمسلم : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لابنته فاطمة رضي الله عنهما : “أي بنية ، ألست تحبين ما أحب” فقالت : بلى ، قال فأحبي هذه ”
ومن لطف اخلاقه عليه الصلاة والسلام إنه كان يسابق عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها-،
يتودد إليها بذلك، قالت سابقني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فسبقته وذلك قبل أن أحمل اللحم،
ثم سابقته بعد ما حملت اللحم فسبقني فقال: (هذه بتلك).
عاش الرسول صلى الله عليه وسلم وحكى عن حبها أمام الرجال !
ونادى ابنته بمحبتها ايضا .. !
و كان لطيف العشرة ..’
وقبضت روحه وهو في حجرها !
حبه لها لم يقتصر على الدنيا فقط فقد امتد الى الاخرة فلقد قال له جبريل عليه السلام :
هذه زوجتك في الدنيا والآخرة”
همسة :
من أراد أن يقرأ في موضوع الحب والعشرة
فليقرا في سيرته صلى الله عليه وسلم فهي اطهر وَ اسمى مما كتب في الرويات الخليعة وما بث في المسلسلات والإعلام و أثار الفتنة !






من الموروثات التي ورثت لنا أن لا كلام للصغير في حضور الكبار وأن من احترام الكبير أن تطيعه دون جدل.. موروثات تكبت النفس وتحقر الآخر وتشعره بأن لا قيمة له و لا رأي يظهر الآخر ؛
وإن وجدت المساحة للرأي الآخر يفتقد الاحترام وتسوء الآداب.
فتملكنا التعصب لأنفسنا وأهوائها وكثير من الموروثات عما يجب أن نكون عليه من تعاليم المصطفى صلى الله عليه وسلم .
ففي غزوة بدر حين قرر المصطفى مكان ليقف فيه الجيش استعداد لحرب قريش..

أتاه الحباب بن المنذر بن الجموح قال :
يا رسول الله ، أرأيت هذا المنزل ، أمنزلا أنزله الله ليس لنا أن نتقدمه ، ولا نتأخر عنه ، أم هو الرأي والحرب والمكيدة ؟ قال عليه الصلاة والسلام :
بل هو الرأي والحرب والمكيدة ؟
فقال : يا رسول الله ، فإن هذا ليس بمنزل ، فانهض بالناس حتى نأتي أدنى ماء من القوم ،
فننزله ، ثم نغور ما وراءه من القلب ، ثم نبني عليه حوضا فنملؤه ماء ، ثم نقاتل القوم ،
فنشرب ولا يشربون ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لقد أشرت بالرأي .
فنهض رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه من الناس ، فسار حتى إذا أتى أدنى ماء من القوم نزل عليه ،
ثم أمر بالقلب فغورت ، وبنى حوضا على القليب الذي نزل عليه ، فملئ ماء ، ثم قذفوا فيه الآنية
تغيرت خطة المصطفى كامله وتغير مسير الجيش أخذ برسول الله برأي الحباب ..
فلم يقل المصطفى من أنت لتجرؤ وتبدي رأيك.. اذهب والزم مكانك ،

ولم يقل كيف لك أن تجرؤ ..
القائد العظيم محمد صلى الله عليه وسلم أثنى عليه وقال قد أشرت بالرأي وبادر في تطبيق مشورته،

ليس للحباب في السيرة سوى هذا الموقف ليس بمكانته ابي بكر وعمر ..
ومع هذا لم يحتقره رسول الله أو يهمش رأيه وموقفه ..
فصلى الله وسلم على من علم معالي الأخلاق وسلّم تسليماً كثيراً من ورث إحترام الإنسان وتقديره دون النظر للمناصب والمكانة وغيرها..
منح المصطفى مساحة كبيرة لكل الصحالين. لهم التقدير والاحترام والإكبار ..

فكانوا قاده عظماء من بعده نشروا الدين .>

اهتدوا بالحبيب صلى الله عليه وسلم وامنحوا من حولكم قيمة لذواتهم وتقديراً لإنسانيتهم..





يتبع






 الموضوعالأصلي : قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: الأمل




الأمل ; توقيع العضو




عدل سابقا من قبل الأمل في الخميس مارس 21, 2013 12:39 pm عدل 1 مرات

الجمعة ديسمبر 21, 2012 1:18 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام
الرتبه:
مراقب عام
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 555
تاريخ التسجيل : 15/12/2012


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..







كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي فإذا سجد وثب الحسن والحسين على ظهره ، فإذا أرادوا أن يمنعوهما أشار إليهم أن دعوهما .
فإذا قضى الصلاة وضعهما في حجره ..”

وعن عائشة قالت : ما رأيت أحداً أشبه كلاماً وحديثاً من فاطمة برسول الله -صلى الله عليه وسلم-
وكانت إذا دخلت عليه رحَّب بها، وقام فأخذ بيدها فقبَّلها وأجلسها في مجلسه .

أي رحمة ! وأي حنان هذا ! لأبنائه وأحفاده وهو رسول الأمة ..
فلم يمنعه المنصب والمكانة الشريفة من لين الجانب وحسن التعامل معهم أطفالًا كانوا أو كبارًا..

همسة :

لأبناء المسلمين أجمع الحق بـآباء يحذو حذوه وينتهجوا منهاجه .








قال النبي صلى الله عليه وسلم وصيته المشهورة لابن عباس رضي الله عنه حبر الأمة وهو غلام صغير :
(
يا غلام إني أعلمك كلمات احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله
واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء
لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك رفعت الأقلام وجفت الصحف )

كان الرسول المعلم الأول الذي يجيد بناء العقيدة السليمة بالنفس منذ الصغر
ففي هذا الحديث وصى النبي صلى الله عليه وسلم الغلام بحفظ الدين ، والتوجه بالسؤال لله ،
وطلب العون من الله وحده، والتوكل عليه،
واشتمل الحديث على درس من دروس الإيمان بالقضاء والقدر خيره وشره .







أراد النبي صلى الله عليه وسلم يومًا أن يعلم معاذ بن جبل ذكرًا يقوله بعد الصلاة فأقبل إلى معاذ وقال :
( يا معاذ، والله إني أحبك، فلا تدعن في دبر كل صلاة أن تقول : اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ) .

كان الرسول- صلى الله عليه وسلم- يسدي النصيحة باسلوب حسن ، فهنا بدأ حديثه بعاطفة جليلة بقوله ” والله إني أحبك”
عن طيب نفس ثم أمره بالالتزام والمحافظة على الذكر بعد كل صلاة وعلمه الدعاء وهذا الأسلوب يساعد في قبول النصيحة أكثر .


همسة :


وأسفاه .. البعض منا لايحسن حديثه أو تعامله فيبدأ النصح أو التعليم بالإكراه والزجر وذلك لا يؤدي سوى بغض الشخص وعدم الامتثال لأوامره ..
فيا اخواني احسنوا النصح وتخيروا الأسلوب الأمثل في ذلك إللى نتيجة ..




علاقاتي الإنسانية تختلف باختلاف الأشخاص ؛ منهم من حبي له فطري و لا يتغير مع الزمن كالوالدين ،
و منهم من شاء الله أن يكون جزءاً من حياتي . أتأمل علاقة رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم بالأشخاص من حوله
و بالأخص علاقته بأصحابه رضي الله عنهم أجمعين القريب منهم و البعيد .

فكان رسول الله إذا صافح أو صافحه الرجل لا ينزع يده من يده حتى يكون الرجل ينزع يده وكان يقبل بوجهه وحديثه على المرء
حتى يظن أنه أحبّ الناس إليه ،

وقال جرير بن عبد الله رضي الله عنه : ( مارآني رسول الله منذ أسلمت إلاّ تبسّم ) ،
وقال عبد الله بن الحارث رضي الله عنه: ( مارأيت أحداً أكثر تبسّماً من رسول الله صلى الله عليه وسلم ).

و أتذكر قول الله تعالى :
( وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْـزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا) الإسراء 53.
رسول الله و هو أحب الناس إلى المسلمين كان يختار تعاملاته معهم بالحسنى .
حقاً كان خلقه القرآن عليه الصلاة والسلام، قال تعالى ( وإنك لعلى خلق عظيم ) سورة ن 4






بال أعرابي في المسجد ، فثار إليه الناس ليقعوا به ، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( دعوه ، وأهريقوا على بوله ذنوبا من ماء ، أو سجلا من ماء ، فإنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين ) رواه البخاري ومسلم

الجاهل الذي بال في المسجد وهو بيت من بيوت الله ! لم يوبخه رسول الله !!
وكانت ردت فعله بتركه وتطهير المسجد بالماء ويسر أمره ؟!
همسة/
لو فعل الأطفال ما فعل الأعرابي و في منازلهم أيضا ترى ماذا تصنع بهم أمهاتهم !!
فبعض الأطفال اليوم يشتكون من العنف الأسري لأنهم لم يجدوا من يحسن التصرف معهم ؟





جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله كم نعفو عن الخادم فصمت ثم أعاد عليه الكلام فصمت فلما كان في الثالثة قال :
اعفُ عنه في كل يوم سبعين مرة ! ” صححه الألباني

البعض وليس الكل من اول خطأ مقبول من خادمه يبدا بالتوبيخ والتهزئ وسوء المعاملة والخصم من الاجر الشهري ..
فعجبا لهم ورسول الله بحكمة رأيه امرهم بالعفو عنه يوميا وسبعين مرة !


همسة /


الخادم هو الإنسان الذي تتعدد مهامه فهو معرض للخطأ كثيرا يوميا فلنحسن التصرف معهم

فهم من دفعتهم حاجتهم للعمل ،.








 الموضوعالأصلي : قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: الأمل




الأمل ; توقيع العضو



الجمعة ديسمبر 21, 2012 2:03 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام
الرتبه:
مراقب عام
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 555
تاريخ التسجيل : 15/12/2012


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..






قال صلى الله عليه وسلم :
(
ما أطعمت نفسك فهو لك صدقة وما أطعمت ولدك فهو لك صدقة وما أطعمت زوجتك فهو لك صدقة وما أطعمت خادمك فهو لك صدقة ) صحيح

من صور الإحسان إلى الخادم توفير المأكل والمشرب له فهو صدقة ؛ علاجه والسؤال عنه ، إهداءه خاصة في مواسم الأعياد والمناسبات
وشراء الملابس والحاجيات. فنحن مأجورين على هذا كله بإذن الله .


همسة /


إن لم تحسن لأحدهم لا تسئ له !








كل ما نحتاج إليه جرعة روحانية نتناولها تعيننا على المسير
فكثير من الإيمان المدعم بالأعمال الصالحة كفيل بأن يجعلنا قادرين على التصدي لكل ما يؤذينا ويحيط بنا حين تحملنا أنفسنا على اقتراف الزلل .

كان لرسول الله منهج سامي مغمور برحمته عليه أفضل الصلاة والسلام مع العصاة ؛
فكان عوناً لهم ولم يكن عليهم مع شياطينهم فلم يرضى صلى الله عليه وسلم على أن استغفر اللهشارب الخمر بل أنه كان يدعى له لا عليه .
فيروي لنا أبو هريرة رضي الله عنه قال :
( أُتيَ للنبي - صلى الله عليه وسلم- برجل قد شرب ، قال :
( اضربوه ). قال أبو هريرة - رضي الله عنه - : فمنا الضارب بيده، والضارب بنعله، والضارب بثوبه. فلما انصرف قال بعض القوم : أخزاك الله .
قال صلى الله عليه وسلم : لا تقولوا هكذا ، لا تعينوا عليه الشيطان
)

فهذا الحديث يحمل توجيهاً نبوياً كريماً ، ومنهجاً رصيناً في كيفية التعامل مع من وقع في معصية من المعاصي ،
منهج ربما غاب عن كثير منا، بحيث أصبح بعضنا ينظر لصاحب المعصية نظرة استحقار وكراهية، قد يتبعها الدعاء عليه .

فالعاصي يحتاج ليد عون تمتد له وتنهض به لتساعده للاهتداء لطريق الحق ..
وما أحوجنا لاتباع محمد صلى الله عليه وسلم في أن نتعامل مع الخطأ ونصلح منه دون أن يطال الأمر سوء لصاحبه ونبذه وإخراجه من إطار حياتنا..


مخرج / نسي أولئك الصالحون أن من مهامهم العظمى السعي للإصلاح لا الإضرار فلو أنهم حملوا هم تلك الفئة وعملوا على تقويمها
بما يتناسب مع احتياجاتهم لما اتسعت رقعة الضلال
.







طويت الصفحة رغم أنني لم أكتب شيئًا فيها
لا أعلم كمية الحيرة التي اجتاحت جوارحي قسرًا
باتت الحياة حقيرة أمام الغاية التي خُلقنا من أجلها
استغرب من اتجاه اهتمامنا الباذخ لأشياءٍ دونية لا أصل أخروي لها !
ونعدو خلفها ولا نعي من أنّ الحياة قد تُسلب منّا في أي لحظة !
وننسى قول نبينا صلى الله عليه وسلّم :
( مَن بات آمنًا في سربه، معافىً في بدنه ، عنده قوت يومه، فكأنّما حِيزت له الدُّنيا بحذافيرها )

ماذا نبغي بعد ؟ بحق !
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : نام رسول الله صلى الله عليه وسلم على حصير فقام وقد أثر في جنبه ، قلنا :
يا رسول الله لو اتخذنا لك وطاء ، فقال :
( ما لي وللدنيا ، ما أنا في الدنيا إلا كراكب استظل تحت ظل شجرة ثم راح وتركها . رواه ابن ماجه والترمذي
.
مات نبينا ودرعه مرهونة عند يهودي ..!
أما نحن فـ نسرف ، نجزع ، ننجرف ، نسرق ، نضرب ، نهدم ،
ثم نبكي إثر همٍ تلبسنا أو غمٍ أسرنا !
نتأمل وردية الحياة و جمال السماء و لا نتفوه بالحمد والشكر !
ثم نجحد شحّ المُزن و نتذمر ،
كيف تبدو وجوهنا عند اللّه ؟
نبكي على فراقٍ و وداع كتبه اللّه ولا نتجرع دمعة على فوات ركعات أو ضياع صالحات !
لا نبدو بخير ،
حوّلتنا الشهوات عن فطرتنا كبشر
نعلم تمامًا أن الغرباء لهم طوبى ، ونعلم أن القبور تستقبل كل يوم ساكنيها إليها ونحن في لائحة الانتظار
عن عبدالله بن عباس رضي الله عنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(اغتنم خمسا قبل خمس : شبابك قبل هرمك ، وصحتك قبل سقمك ، وغناك قبل فقرك ، وفراغك قبل شغلك ، وحياتك قبل موتك ) صححه الألباني

فليكن هذا منهجنا !
علينا أن نحسن حفر قبورنا و نجعل ذلك نصب أعيننا
علينا ألا ننتظر الدعوة و المفتاح بأيدينا
علينا أن نتلذذ بالنعيم المختبيء خلف صلاة أو صدقة أو دعاء !
علينا أن نصنع الخير،







نأسف لحال بعض الآباء اليوم عندما يسرق الصغير مالا بسيطًا ، أو لُعبة لصديق، و غيره
يأتي الحل بالتغاضي و إرجاع الحق لأصحابه فقط ! معللين ذلك بصغر السن وأنه لا يفهم ولا يعي ما فعل ..
جهلا منهم في التربية ، أن ذلك مع الاعتياد قد يجعلهم يقومون بالسرقة مستقبلا ،
العدل : أن يقوم الآباء بالعقاب والتوجيه بأن هذا الأمر غير سوي ..
فإن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان الأشد عدلا ، في الحقوق بين العباد
حتى لو كانت
ابنته فاطمة - رضي الله عنها - القريبة الى قلبه ولم يتوجّس في أداء حق فرضة الله بتحريم السرقة
.
كان عدله صلى الله عليه وسلم وإقامته شرع الله تعالى ولو على أقرب الأقربين . وعاملاً بما يرضى الله عزوجل الذي قال :
(يَا أَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَآءِ للّهِ وَلَوْ عَلَىَ أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ ) (النساء:135)

قال عليه الصلاة والسلام في قصة المرأة المخزومية التي سرقت :
( ‏والذي نفسي بيده لو كانت فاطمة بنت محمد لقطعت يدها‏ )
هكذا يكون البناء الصحيح يا أمّة فما بني على باطل فهو باطل .
همسـة /
لـن يقوم أي مجتمع ؛ إلا بالعـدل










ميزان المحبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ميزان في الحب و البغض ، فبرغم إحسانه لأحبابه ؛
إلا أنه لا يُفرط ، فالحب المطلق إنما لله وحده،
و لا يعني ذلك أن لا أقرّب إليّ من أحببت، لكن لا أصل لدرجة التعلق المذموم و الطاعة العمياء .
و كذلك البغض لا أُفرط في العداوة فلا أدري ما يكون بيننا مسقبلاً .
فقد النبي صلى الله عليه وسلّم زوجته خديجة عند وفاتها وحزن لوفاة ابنه لكن لم يجزع ولم يقنط ..
ولم يمنعه حبه لهم من العمل لله
فلا يكون الحب والبغض إلا لله وفي الله .
جاء عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( لأنت أحبَّ إلي من كل شيء إلا من نفسي التي بين جنبي )
فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
( لن يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه ) فقال عمر رضي الله عنه :
والذي أنزل عليك الكتاب لأنت أحب إلي من نفسي التي بين جنبي فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : ( الآن يا عمر
)

فحب النبي - صلى الله عليه وسلم- يجب أن يكون أعظم حب بعد حب الله تبارك وتعالى،
أعظم من حب الولد والوالد ، وأعظم من حب الوالدة والإخوة ، ومن حب المال والدنيا ، وأعظم من حب الزوجة
بل أعظم من حب النفس، فإذا لم يكن هذا هو واقع محبة النبي في قلب المسلم فإنه لا يذوق حلاوة سنته ،

قال سهل : ( من لم ير ولاية الرسول- صلى الله عليه وسلم- في جميع الأحوال ويرى نفسه في ملكه - صلى الله عليه وسلم- لا يذوق حلاوة سنته،
لأن النبي- صلى الله عليه وسلم- قال : ( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه )
فكل حبّ يجب أن يكون مقرونًا بطاعة الله وامتثالًا لأمره، فالمسلم مأمور باتباع هدي المصطفى ومخالفة الهوى
وفي ذلك قال العلامة ابن الأثير ـ رحمه الله ـ في النهاية :
( أحبب حبيبك هونا ما أي حباً مقتصداً لا إفراط فيه وإضافة (ما) إليه [أي لهون] تفيد التقليل : يعني لا تسرف في الحب والبغض ،
فعسى أن يصير الحبيب بغيضاً ، والبغيض حبيباً ، فلا تكون قد أسرفت في الحب فتندم ، ولا في البغض فتستحي منه إذا أحببته )
قال العلامة ابن العربي المالكي رحمه الله ما معناه أن القلوب بين أصبعين من أصابع الرحمن فقد يعود الحبيب بغيضاً وعكسه
فإذا أمكنته من نفسك حال الحب ثم عاد بغيضاً كان لمعالم مضارك أجدر لما اطّلع منك حال الحب بما أفضيت إليه من الأسرار )،
وقال عمر رضي الله عنه : ( لا يكن حبك كلفاً ولا يكن بغضك تلفاً فقلت : كيف ذاك ؟
قال : إذا أحببت كَلِفْتَ ككلـف الصبي ، وإذا أبَغضت أحببَتَ لصاحبك التِّلف
.





رسولنا وقدوتنا صلى الله عليه وسلم رحيم بأهل بيته وعليم بأمورهم ، يتفهم مشاعرهم ويتواضع ويحنّ لهم ، ويقوم على شؤونهم ،
ولم يكن يبخس أحدًا حقه رغم حملِه لرسالة الأمة ؛

فكان عليه الصلاة والسلام يعدل بين نسائه ويتحمل ما قد يقع من بعضهن من غيرة كما كانت عائشة ـ رضي الله عنها .
فعن أم سلمة ـ رضي الله عنها أنها ـ أتت بطعامٍ في صحفةٍ لها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه ،
فجاءت عائشة ومعها فِهرٌ ففلقت به الصحفة ، فجمع النبي صلى الله عليه وسلم بين فلقتي الصحفة وهو يقول : ( كلوا، غارت أُمكم ـ مرتين ـ )

ثم أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم صحفة عائشة فبعث بها إلى أُم سلمة وأعطى صحفة أُم سلمة عائشة . رواه النسائي وصححه الألباني
هكذا كان حبيبنا - صلى الله عليه وسلّم -

لم يكن ليأخذ الأمور أكثر مما تحتمل ؛ فهلّا كنتم كـ محمدٍ صلى الله عليه وسلم في وُدّ أهل بيته ؟






 الموضوعالأصلي : قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: الأمل




الأمل ; توقيع العضو



الأحد ديسمبر 23, 2012 7:59 am
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 18/12/2012
الموقع : منتدى انور ابو البصل الاسلامي


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
http://anwarbasal.forumotion.com/

مُساهمةموضوع: رد: قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..





دائما متميز في الانتقاء
سلمتم على روعه طرحكم
نترقب المزيد من جديدكم الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعكم

لكـ خالص احترامي


اخوكم انور ابو البصل







 الموضوعالأصلي : قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: صبر جميل




صبر جميل ; توقيع العضو



الإثنين ديسمبر 24, 2012 1:18 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحب الموقع
الرتبه:
صاحب الموقع
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 364
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
العمر : 27
الموقع : جدة


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
http://www.akrm.org

مُساهمةموضوع: رد: قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..




بارك الله فيكم طرح مميز






 الموضوعالأصلي : قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: الغريــب




الغريــب ; توقيع العضو





الجمعة ديسمبر 28, 2012 3:47 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام
الرتبه:
مراقب عام
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 555
تاريخ التسجيل : 15/12/2012


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..




مشكوورين على مروركم وردودكم
جزاكم الله كل خير







 الموضوعالأصلي : قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: الأمل




الأمل ; توقيع العضو



الأربعاء يناير 09, 2013 7:13 am
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 18/12/2012
الموقع : منتدى انور ابو البصل الاسلامي


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
http://anwarbasal.forumotion.com/

مُساهمةموضوع: رد: قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..





اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد عدد اوراق الاشجار وعدد مياه البحار وعدد ما اظلم عليه اليل وما اضاء عليه النهار





جزاكم الله خيرا على جهودكم الطيبة

و وفقكم لما يحبة و يرضاه
عافاكم المولى و رعاكم

على جهودكم الطيبة
دمتم ودام عطاؤكم


اخوكم انور ابو البصل







 الموضوعالأصلي : قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: صبر جميل




صبر جميل ; توقيع العضو



الإثنين يناير 21, 2013 2:10 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 21/01/2013


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..






مسائكم /صباحكم ...مفعم بعبير الورد الجوري
كم يسعدني ويشرفني ان اضع بصمتي على صفحاتكم التي تزهو بالجمال والروعه
فلقد توعدت منكم على كل ماهو ممتع ومفيد ومميز
دمتم مبديعن مضيئين سماء منتدانا الغالي
بانتظار كل ما هو جديد ومميز
الى ذلك الوقت
تقبلو مني
اجمل
وارق
التحايا
شمعه الامل







 الموضوعالأصلي : قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: شمعه الامل




شمعه الامل ; توقيع العضو



الإثنين يناير 21, 2013 2:14 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 21/01/2013


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..




جزآك الله كل خير ووفقت للخير دوماً







 الموضوعالأصلي : قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: أناana




أناana ; توقيع العضو



الإثنين يناير 21, 2013 3:04 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 21/01/2013


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..




الف شكر على الموضوع المميز
وبانتظار المزيد من الابداعات والمزيد من التألأق والتميز
والى الامام دائما
heshamvirus

13






 الموضوعالأصلي : قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: heshamVirus




heshamVirus ; توقيع العضو



الثلاثاء يناير 22, 2013 11:14 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام
الرتبه:
مراقب عام
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 555
تاريخ التسجيل : 15/12/2012


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..





الله يعطيكم العافية جميعاًعلى توآجدكم وردودكم المباركة









 الموضوعالأصلي : قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: الأمل




الأمل ; توقيع العضو



الأحد مارس 10, 2013 4:17 am
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 09/03/2013


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..




شكرا لك علي الموضوع
وجزاك الله كل خير






 الموضوعالأصلي : قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: سامي




سامي ; توقيع العضو



الأحد مارس 10, 2013 3:27 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام
الرتبه:
مراقب عام
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 555
تاريخ التسجيل : 15/12/2012


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..




شكراً لمرورك أخي الكريم
جزاك الله خير






 الموضوعالأصلي : قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: الأمل




الأمل ; توقيع العضو




مواقع النشر (المفضلة)


الــرد الســـريـع


خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. , قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. , قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. ,قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. ,قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. , قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ قـبسات من حياة النبي صلى الله عليه وسلم .. ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا






مواضيع ذات صلة



الساعة الآن.


جميع الحقوق محفوظة لمنتديات اكرم بال
حقوق الطبع والنشر 2012 - 2013
الاستايل من تحويل فريق شركة فور يمنى

تصميم فور يمنىتصميم فور يمنى