منتدى أكرم بآل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل شي يرحب بك
كل شي يتبسم ويتوهج فرحا بقدومك
كل شي ينمق عبارات الترحيب
ويصوغ كلمات الحب لوجودك
كل شي ينتظر مشاركاتك
وقلمك الرائع وابداعاتك
كل شي يردد حياك الله

نرجو منك التسجيل في المنتدى كي تعم الفائدة للجميع

مدير المنتدى
أهلا وسهلا بك إلى منتديات اكرم بأل
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
من أروع القصص - من وحي الشام

السبت يوليو 13, 2013 10:51 am من طرف  الأمل كتب: شهر مبآآرك :: الجمعة أبريل 12, 2013 12:28 pm من طرف  هدايا دعوية كتب: بارك الله فيكم ..... :: الأربعاء مارس 20, 2013 3:09 pm من طرف  MeGa DeSiGn كتب: اهلا وسهلا بكم:: الثلاثاء يناير 22, 2013 12:04 pm من طرف  شمعه الامل كتب: تهنئه بمناسبه ..:: الأربعاء ديسمبر 19, 2012 10:55 pm من طرف  محب الصالحين كتب: السلام عليكم تم افتتاح المنتدي بحمد الله::
اضف اهداء


شاطر

السبت يناير 19, 2013 10:36 am
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
من أروع القصص - من وحي الشام
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحب الموقع
الرتبه:
صاحب الموقع
الصورة الرمزية

الغريــب

البيانات
عدد المساهمات : 364
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
العمر : 28
الموقع : جدة


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
http://www.akrm.org

مُساهمةموضوع: من أروع القصص - من وحي الشام




:-12-: لماذا شتمني تيمورلنك (تباً لكَ يا ابن وادي)؟!
ثم أمرَ بقتلي عندما أبلغته بمجزرة الحولة في حمص؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ولما اشتدّ القتلُ وسفْك الدّماء في أرض الشام على أيدي زنادقة العصر والزمان، ركبتُ دابّتي ويممتُ وجهيَ شطر خُراسان في أواسط آسيا، فما إن حاذيتُ تخوم بلاد فارسَ حتى لقيتُ فيها من العذاب والهَوَان ما الله به عليم، فشتمني القوم شتائم ما سمعت بها في معاجم العرب ولا الأعاجم، ثمّ همّوا بقتلي وتنادوا وهم يصرخون: (انحروا هذا الشاميّ فإنه من النواصب، اقتلوا حفيد الأنجاس عمر ومعاوية)! فحسبي الله ونعم الوكيل.
:-12-:
وعلمتُ أنّ لا مقامَ لي في بلاد فارس، فحثثتُ المسير شمالاً حتى وصلتُ تخوم منغوليا، وكان يحكمها إذ ذاك جنكيز خان، وكان له من ذرّيته أبناء وأحفاد ما عرف أهل الأرض أكثر منهم إجراما وسفكاً لدماء الأبرياء، ومنهم هولاكو، وتيمورلنك وغيرهم كثير، وقد اشتُهر عن تيمورَ أنه سفاح عصره وأوانه، فلمّا عَلِمَ بأمري أرسل جنده في طلبي، فأصابني خوفٌ شديد، وأحسست بدنوّ أجلي، فتضرّعت للعليّ القدير أن يحفظني من شرورهم، وأن يجعل كيدهم في نحورهم !.
:-12-:
فلما وقفتُ بين يديه أومأ إليّ غاضباً لأجلسَ ففعلت، ثم سألني مُزمجرا:
:-12-:
من أنت أيها الغريب؟ ومن أي البلاد أتيت يا هذا؟ وماذا الذي تبتغيه في أرضنا؟
:-12-:
فأبلغته أني أنا العبد الفقير لرحمة الله ساري بن وادي، رحّالة أسير في أرض الله وأؤرخ للبلدان، فأوثق تاريخها، وأدوّن لمن يأتي من بعدي، وقد أتيت من بلاد الشام!
:-12-:
فما إن وصلت عند ذِكر بلاد الشام حتى قاطعني الملك غاضباً وانتفض واقفاً، وكان يمسكُ بيمينه عصا عظيمة غليظة مزركشة، فدكَّ بها الأرض فاهتزّت وهو يصرخ وصوته يجلجل في أرجاء المكان:
:-12-:
(بلادُ الشام ..!!! مُلكيَ الزائل .. ومجدُ مملكتي الضائع!!)، ثم صرخَ سائلا: (وما هي أحوال تلك الديار يا ابن وادي؟ ومن هو أميرها؟) فأخبرته أني تركتها وقد آلتْ إلى أسوأ مآل، فتسلّط عليها ثلّةُ أنجاس هبطوا إليها من الجبال، يُسمّونهم أبناء أنيسة، فمسّ أهل الشام على أيديهم البأساءُ والضرّاء. ثم أبلغته أني مررتُ بواحدة من بلداتها يسمّونها الحُولة، وكيف أنزلَ أنجاسُ الجبل في أهلها الموت والدمّار، فذبحوا مائة ونيّف من الأطفال وأمهاتهم بالفؤوس والسكاكين. فلما بلغتُ ذلك من حديثي قاطعني تيمورُ وقد جحظت عيناه، وصرخ في وجهي غاضباً:
:-12-:
(اخرس أيها الكاذب، تباً لكَ يا ابن وادي، والله لأذبحنّك!!)
:-12-:
ثم أمر جنده فسحبوني إلى المقصلة، ففزعتُ فزعاً شديداً حتى كادَ يُغشى علي، فرجوته أن يُبلغني بخطيئتي التي تبيح دمي، وذنبي الذي يُوجِبُ قتلي، فزجرني ونهرني ثم نادى على كبير حكمائه ومؤرخيه فأجلسني إليه، فحدّثني الحكيم قائلاً:
:-12-:
(يا ابن وادي! لقد أبلغتَ الملكَ أن أبناء الجبل أنجاسٌ خبثاء، وأنهم ينحرون الأطفال والنساء، لكن سجلاتنا وكتبنا التي دوّناها عن تاريخ مملكتنا وتلك البلاد تخالفُ ما ذهبتَ إليه من افتراء عظيم، بل تُناقض ما عرفناه عن أولئك القومِ الكِرام. فغضِبَ الملكُ لكذبك وأمرَ بقتلك. إنّ أهل الجبل أقوامٌ نعرفهم، وقد عاشرناهم ردحاً طويلاً من الزمن، فرأينا فيهم من المروءة والشهامة ما لم نَرَهُ في قوم قط، بل كانوا نِعم المخلصين لنا في غزواتنا وغاراتنا على بلاد الشام، وكان منهم المرشدين والمترجمين والخدَم والجواري، وهم أهلُ نخوة يسهرون على راحة الغرباء، فكانوا يأتون بنسائهم وفتياتهم وهُـنّ في أبهى حلة إلى جنود الملك، فيرقصن ويغنين ويقضين الليل في مضاجع الجنود، بل إن ملكنا اتخذ منهنّ ما شاء من خليلاتٍ وعشيقات!
:-12-:
ثم أطرق المؤرّخ برأسه ورمقني بنظرةٍ حادّةٍ من تحت حاجبيه الغليظين قائلا:
:-12-:
(يا ابن وادي، تزعمُ أنك مؤرخ ووالله ما أنتَ إلا دجّال دَعيٌّ كاذب. لقد غزونا مشارق الأرض ومغاربها فما رأينا أكثر من أولئك القوم كرماً واحتفاءً بالغزاة الفاتحين، فما أكثر ما كانوا يسهرون على جيادنا فيعتنون بها، ويهرعون لتنظيف الروث من تحتها وغير ذلك من فضلاتها، بل ما أكثر ما جاءت إلينا نساؤهم يحملنَ أشهى النبيذ في القدور على رؤوسهن من رؤوس الجبال. يا ابن وادي، إن قوماً بذلك اللطف والكرم لا يذبحون الأطفال ولا النساء، فما بالك أيها الرجل الغريب تجحدُ القومَ حقّهم، وتصفهم بما ليس فيهم، وتفتري القولَ عليهم؟ أتحسبُنا فينا جهالة فتزوّر التاريخ، وتجعل الكريمَ خبيثاً والخبيثَ كريما؟)
:-12-:
ثم نظر الحكيم إلى تيمور فصرخ في جنده: خذوه إلى المقصلة، واجعلوا جسده في شرق مملكتي، ورأسه في غربها ليكون عبرة لكل كاذب!
ثمّ همّ بي الجنودُ فوضعوا رقبتي على المقصلة، فاقتربَ تيمورلنك مني وأحكمَ قبضته على ناصيتي صارخاً: (ما أمنيتك قبل موتك يا ابن وادي؟) فطلبتُ إليهِ أن أصلّي ركعتين فأذِنَ لي. فلمّا انتهيتُ من صلاتي وقفتُ بين يديه مُخاطباً : (أمَا للمظلومِ من أمنية أخرى يا ملك التتار؟) فنظرَ إليّ شزراً ثم ضَحِكَ ساخراً: (ليس للكاذبين عندي إلا صلاة واحدة وموتة واحدة!) ثم أشار إلى جلاديه فأعادوني للمقصلة، فإذا بكبير الحكماء يتقدّم نحو تيمورَ ويُخاطِبه: (يا مولاي، دعنا فلننظر في أمنيةِ الرجل) فهزّ تيمور رأسه موافقا، فقلتُ له: (يا ملك التتار، لقد أقمتمُ عليّ الحُجّة من كتُبٍ مضى عليها مئاتُ السنين، وإني لديّ حُجَة أمْضَى من السيف، ما مضى عليها إلا شهوراً قلائل، فإن أذنتم لي أظهرتُ لكم حُجّتي، ووضَعتُ بين يديكم دليلي وبرهاني). فانفجرَ تيمور غاضبا: (أتشكّك في كتبنا وتاريخنا؟ ثكلتكَ أمّك أيها الفاجر؟) ثم استلّ سيفاً عملاقاً من غمده وهمّ بي ليجُ 13 ـزّ به رأسي، فحَالَ كبيرُ حكمائه بينه وبيني. ثم زجرني قائلاً: (هاتِ ما عندك وأسرع بالقول! فإنّ الموتَ باتَ والله أقربُ إليكَ من كذبك، ما أمنيتك الثانية يا ابن وادي؟) فطلبتُ راحلتي فأحضروها إلي، ثمّ سألتهم أن يفكّوا وثاقي ففعلوا، فهرعت إلى راحلتي وأخرجتُ صُــرّة وضعتُ فيها صوراً لمجزرة الحُولةِ جلبتها معي قبل سفري، فجعلتُ بعض الصور بين يدي تيمور، وبعضها بين يدي حكمائه ومؤرّخيه ووزرائه، فإذا بالقوم كأن على رؤوسهم الطير، و رَان الصمتُ على المكان، حتى حَسبتُ أنّي في صحراء خاوية على عروشها. فاقترب مني تيمور ويداه ترتجفان، وشفتاه ترتعشان، ثم سألني في خشوع: (أمجزرةُ الحولةِ هذه يا ابن وادي؟) فأجبته: (نعم .. نعم يا مولاي، وقد بَلَغَني أن مجازرَ أفظعَ منها تلتها بأيّام). فاغرورقت عيناه بالدموع وهو يصرخ: (تباً لهم، مجرمون، أقسم أنهم مجرمون!) ثم التفَتَ إلى كبير مؤرخيه وسأله: (لقد غزونا مَشارق الأرض ومغاربها، أفي تاريخنا وكتبنا مثل هذا؟) فهزّ المؤرخ رأسه نافياً ..! فقلّبَ تيمور ناظريه في الصور مرّة أخرى، ثم اغرورقت عيناه بالدموع، ونظر إلى كبير حكمائه وسأله باكياً مُنتحباً : (أفي كتبنا مثل هذا؟) فردّ عليه الحكيم: (ولا عُشْرُ مِعشَار ذلك يا مولاي). فضجّ الناسُ بالبكاء والنحيب والعويل، وانهمرت الدموع، واقترب تيمور مني جاثياً وقد أجهش بالبكاء، فوضعَ رأسه بين يدي وأنا أهدئ من روعه: (لا تبكي يا مولاي، بالله هوّن عليك، لا تبكي يا مولاي)!.
:-12-:
تمت ... !
:-12-:
لمؤلفه/ ساري بن وادي عفا الله عنه وغفر له
عن كتاب/ ثورة أهل الشام على النصيرية الزنادقة اللئام
أخوكم : فارس الإسلام







 الموضوعالأصلي : من أروع القصص - من وحي الشام // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: الغريــب




الغريــب ; توقيع العضو





الإثنين يناير 21, 2013 2:07 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
من أروع القصص - من وحي الشام
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 21/01/2013


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: من أروع القصص - من وحي الشام




جزاك الله خير ع الموضوع القيّم







 الموضوعالأصلي : من أروع القصص - من وحي الشام // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: أناana




أناana ; توقيع العضو



الإثنين يناير 21, 2013 2:13 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
من أروع القصص - من وحي الشام
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 21/01/2013


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: من أروع القصص - من وحي الشام






مسائكم /صباحكم ...مفعم بعبير الورد الجوري
كم يسعدني ويشرفني ان اضع بصمتي على صفحاتكم التي تزهو بالجمال والروعه
فلقد توعدت منكم على كل ماهو ممتع ومفيد ومميز
دمتم مبديعن مضيئين سماء منتدانا الغالي
بانتظار كل ما هو جديد ومميز
الى ذلك الوقت
تقبلو مني
اجمل
وارق
التحايا
شمعه الامل







 الموضوعالأصلي : من أروع القصص - من وحي الشام // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: شمعه الامل




شمعه الامل ; توقيع العضو



الإثنين يناير 21, 2013 3:07 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
من أروع القصص - من وحي الشام
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 21/01/2013


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: من أروع القصص - من وحي الشام




الف شكر على الموضوع المميز
وبانتظار المزيد من الابداعات والمزيد من التألأق والتميز
والى الامام دائما
heshamvirus

13






 الموضوعالأصلي : من أروع القصص - من وحي الشام // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: heshamVirus




heshamVirus ; توقيع العضو



الإثنين يناير 21, 2013 6:47 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
من أروع القصص - من وحي الشام
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام
الرتبه:
مراقب عام
الصورة الرمزية

L A V E N D E R

البيانات
عدد المساهمات : 378
تاريخ التسجيل : 07/01/2013


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: من أروع القصص - من وحي الشام




جزآك الله كل خير ووفقت للخير دوماً






 الموضوعالأصلي : من أروع القصص - من وحي الشام // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: L A V E N D E R




L A V E N D E R ; توقيع العضو



الثلاثاء يناير 22, 2013 1:26 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
من أروع القصص - من وحي الشام
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحب الموقع
الرتبه:
صاحب الموقع
الصورة الرمزية

الغريــب

البيانات
عدد المساهمات : 364
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
العمر : 28
الموقع : جدة


الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
http://www.akrm.org

مُساهمةموضوع: رد: من أروع القصص - من وحي الشام




اللهم آمين أشكركم لمروركم ^_^






 الموضوعالأصلي : من أروع القصص - من وحي الشام // المصدر : أكرم بأل // الكاتب: الغريــب




الغريــب ; توقيع العضو






مواقع النشر (المفضلة)


الــرد الســـريـع


خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
من أروع القصص - من وحي الشام , من أروع القصص - من وحي الشام , من أروع القصص - من وحي الشام ,من أروع القصص - من وحي الشام ,من أروع القصص - من وحي الشام , من أروع القصص - من وحي الشام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ من أروع القصص - من وحي الشام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا






مواضيع ذات صلة



الساعة الآن.


جميع الحقوق محفوظة لمنتديات اكرم بال
حقوق الطبع والنشر 2012 - 2013
الاستايل من تحويل فريق شركة فور يمنى

تصميم فور يمنىتصميم فور يمنى